السبت , 15 أغسطس 2020
الرئيسية / مقالات / الطاعون الدبلي يسبب مخاوف كثيرة في بكين
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الطاعون الدبلي يسبب مخاوف كثيرة في بكين

كتبت


– ياسمين جاد

العاصمة الصينية بكين لم تسجل أي إصابات جديدة بفيروس كورونا، الاثنين، مقارنة باليوم السابق الذي شهد حالة إصابة جديدة، و هذا يشير إلى إنتشار المرض في المدينة الذي أدي إلى الخوف خلال الفترة الأخيرة.

من جهة أخرى يوجد سلطات في منغوليا الداخلية حذرت شمال البلاد الحرص على الإجراءات الوقائية بعد وجود حالة إصابة بالطاعون الدملي أو (الدبلي) لدي راعي ماشية خلال نهاية الأسبوع.

و صرحت اللجنة الصحية في مدينة بايانور في بيان لها أن المصاب بحالة جيدة ويوجد في مستشفى بالمدينة.

و منعت اللجنة صيد و تناول الحيوانات حاملةً الطاعون، لا سيما المرموط، حتي نهاية العام، و أكدت على السكان الإبلاغ فور وجود أي قوراض مريضة أو ميتة.

ويمكن لبكتيريا يرسينيا الطاعونية المسببة للطاعون الانتقال للإنسان من الجرذان المصابة عبر البراغيث.

و بحسب اللجنة الوطنية الصحية في الصين، يبقي الطاعون شديد العدوي نادراً في الصين و يمكن معالجته، لكن انتهي بسببه 5 أشخاص حتي الآن من عام 2014.

وفق وكالة أنباء الصين ، تم الإبلاغ عن إشتباه بالطاعون لدي فتى يبلغ من العمر 15 عاماً في منغوليا.

و قالت الوكالة أن الفتي عاني من إرتفاع شديد في درجات الحرارة بعد تناول المرموط الذي إصطاده الكلب.

و أكدت الوكالة على وجود حالتين من الأسبوع الماضي في محافظة خوفد التابعة لمنغوليا، لدى شقيقين تناولا لحم المرموط.

و فرض الحجر على 146 شخصاً خالطوا الإخوة.

عن أحمد رزق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *