الإثنين , 26 أغسطس 2019
الرئيسية / ثقافة وفن / الدونجوان
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الدونجوان

بقلم/محسن رجب جودة

منذ أن نما شاربه ونبتت لحيته وتحركت غرائزه وهو يتمني أن يكون دونجوانا ….مثلما يسمع كيف وهو لايعرف إلي ذلك طريق…..وذات يوم وهو يجلس مع بعض رفقاء الليل وكل واحد منهم يتحدث عن مغامراته التي هي بالطبع من نسج خياله… تشجع وقال لهم أريد أن أكون دونجوانا……..تذكر كلام رفقاؤه وهو يقف أمام فتاة تزخر بالمفاتن والشهوات ترتدي بنطلونا ضيقا من الجينز كاد أن يتمزق من شدة التصاقه بهذا الخصر النحيل وتخيلت أنه يخيرها إما أن تغيره أويتركها عارية بين الناس …تقدم ناحيتها وقبل أن يتفوه بكلمة واحدة ابتسمت له واشارت له أن يتبعها لمعت عيناه وسار خلفها يتساقط لعابه وهو يظن أنه قد وقع علي صيد ثمين يسير خلفها كالذئب يتصيد وقت الهجوم حتي وصلا إلي منطقة مهجورة وفجأة وبدون سابق إنذاروجد نفسه محاطا بمجموعة من الفتيات يحملن في أيديهن كل ما لذ وطاب ………….وعاد إلي منزلهم بعد أن تخلي عن كل ما يملك وهو يلعن ويسب اليوم الذي فكر فيه أن يكون دونجوانا.

عن هنا المنياوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *