السبت , 7 ديسمبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / محافظات / الدكتور / عبد المنعم يكتب مركز للابتكارات الحكومية بمحافظة سوهاج
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الدكتور / عبد المنعم يكتب مركز للابتكارات الحكومية بمحافظة سوهاج

‏ينطلق العالم اليوم بخطى متسارعة نحو عصر رقمي جديد، تكتب فيه التطورات التكنولوجية فصلاً جديدًا من ‏فصول العلاقة بين المواطن والدولة، حيث تغلغلت التكنولوجيا في حياة الأفراد والمجتمعات، بحيث أصبح ‏المستهلك الرقمي هو ذاته مواطنًا رقميًّا (‏Digital Citizen‏) لديه توقعات مماثلة من الحكومات لتقديم تغييرات ‏جذرية في آليات عملها، وطريقة تقديم الخدمات العامة الرقمية عالية الجودة، وهو ما يعني الدخول في عهد جديد ‏من تقديم تلك الخدمات، يصبح فيه الابتكار ركيزة أساسية لمواكبة التطورات التكنولوجية واستخدامها في الوفاء ‏بمتطلبات وتوقعات المواطنين.‏

‏بيد أن الابتكار ليس سهلاً طيّعاً يتعلّم من محاضرات أو نشرات أو غيرها بل يستلهم من عقيدة قيادات الجهات ‏الحكومية في تطوير البيئة العملياتية والمعلوماتية والخدماتية، وتوفير الموارد والإمكانات للموظفين المبتكرين، مما ‏يجعلهم قادرين على تطبيق الأفكار بفعالية وتطوير العمل الحكومي ليسهم في جعل الدولة الأكثر ابتكاراً في العالم ‏إضافة إلى تشجيعهم على إطلاق أفكارهم ومناقشتها مع زملائهم ورؤسائهم، بهدف تحويلها إلى مشاريع متميزة ‏تصبّ في جهود تحسين الأداء وتحقيق التميز والتنمية.‏

ويشمل الابتكار بناء التفكير الإيجابي والتوافق مع التحولات العالمية الجديدة وتحديات العصر وإعداد الخطط ‏والبرامج وتقييم الأداء لتحقيق التميز الحكومي وتطبيق أساليب التخطيط الفعّال في الواقع العملي وكيفية المتابعة ‏السليمة عن بعد‎.

‏من هنا جاءت فكرة إنشاء مركز سوهاج للابتكارات الحكومية على هامش مشاركتنا وعدد من العاملين ‏بالمحافظة في فعاليات مؤتمر مصر للتميز الحكومي 2018، تحت رعاية فخامة الرئيس عبد الفتاح السيسى، ‏والذي يعد الأول من نوعه في مصر لتحديث الأداء الحكومي، و بالتعاون بين وزارة التخطيط والمتابعة ‏والإصلاح الإداري في مصر ووزارة شؤون مجلس الوزراء والمستقبل في دولة الإمارات العربية الشقيقة‎.‎

كما سيقوم مركز سوهاج للابتكارات الحكومية بالعمل على تطوير مهارات المبدعين لضمان قدرتهم على ‏تحويل أفكارهم إلى مشاريع ابتكاريه. باعتبارهم دعامة التميّز المنشود في جودة وريادة وتطوير الأداء، و تحويل ‏الأفكار الإبداعية إلى خطط تنظيمية واستنباط حلول استباقية للتحديات واستخدام الأدوات الابتكارية كمدخل ‏لاستشراف المستقبل واتخاذ الابتكار والتميز كمقومات أساسية للانتقال بالعمل الحكومي إلى المستقبل‎.

‎ ولعل أهمية مركز سوهاج للابتكارات الحكومية والرقمية ‏Digital Public Services Innovation) ‎‎ ‏ هو العمل على التحول نحو المميزات المتوقعة من الابتكار والأطر العامة الناظمة لذلك التحول، انطلاقًا ‏من كون الابتكار يحمل في طياته ثلاث قيم أساسية (وهي: الريادة، والإبداع، وإضفاء القيمة) فى تقديم الخدمات ‏الحكومية الالكترونية العامة بمحافظة سوهاج، وكنتيجة لتطوير الأداء الوظيفي وتعزيز الابتكار والتميز و ‏الإبداع، والذي يعكس وجهة نظرنا نحو المزيد من التعقيد والتخصص في أداء الأعمال، والاستجابة للسياق ‏المحيط من متطلبات وتوقعات المواطنين، كما يعكس مدى سعينا لإيجاد الحلول المبتكرة لمواجهة التحديات ‏الاجتماعية والاقتصادية والسياسية التي تواجهنا، بناءً على السيناريوهات المستقبلية المتوقعة للمركز. ‏

‏ كما سيقوم المركز بدراسة تجارب عدة دول في مجال الابتكار واستخدام طرق حديثة وأفكار مختلفة ودعم ثقافة ‏الابتكار، وتلقى آراء ومقترحات المواطنين من اجل تحديث وتطوير الأداء الحكومي للوصول إلى المعدلات التي ‏يرضى عنها المواطن، وتقديم أعلى مستوى من الخدمات لهم بمختلف أنحاء المحافظة‎.‎‏ ‏
‏كما سيعمل المركز أيضا على تعزيز الابتكار و روح الإبداع لدى الموظفين في الجهاز الإداري ، وإعداد ‏الخطط الخاصة بالابتكار والتميز بناءً على سيناريوهات مستقبلية، وتدريب هذه الجهات على قراءة المتغيرات ‏بطريقة علمية، وتصميم النظم المتكاملة لاستشراف المستقبل، وتحليل البيئة الداخلية والخارجية وتحديد الفرص ‏المتاحة سيعزز الاتجاه نحو ثقافة الابتكار في التخطيط ومتابعة الأعمال ووضع التنظيم الديناميكي الفعّال لتحقيق ‏التميز الحكومي كنتيجة للتنسيق الخلاق ودعم جودة حياة العمل‎ QWL ‎والقيم المحورية لها‎.‎

ولقد تابعنا على مدى اليومين الماضيين فعاليات مؤتمر التميز الحكومي الذي شهد مشاركة واسعة من وزراء، ‏ومحافظين، ورؤساء جامعات، ومسئولين حكوميين من مصر، ودولة الإمارات العربية المتحدة‎.‎‏ والذي ناقش ‏الشراكة الاستراتيجية بين البلدين في مجال التحديث الحكومي، وتطوير وبناء القدرات الحكومية والتدريب، ‏وتطوير مهارات ريادة الأعمال كجزء من استراتيجية التعليم والتعلم، وصياغة السياسات، ومعالجة التحديات، ‏كما كان بما تضمنه من عروض تقديمية ومناقشات شكلت صورة شاملة لعملية التميز الحكومي، كاشفاً عن خطة ‏تعاون مشترك لعدد من المشاريع المستقبلية بين البلدين.‏

وبناءً عليه، فإننا نجد أن الحكومة الرقمية المبتكرة (‏Innovative Digital Government‏) يستدعي توافر ‏مجموعة من المقومات من بينها : وجود بنية تحتية تكنولوجية قوية تسهم في توفير البيئة اللازمة للابتكار، ‏وتوافر القدرات الإبداعية والذي يتجلى في العنصر البشري ودوره داخل الحكومة الرقمية المبتكرة، وتهيئة ‏البيئة المجتمعية للابتكار من خلال إرساء الابتكار كقيمة في المجتمع ، وضمان أمن المعلومات: وينعكس ذلك ‏بشكل مباشر على درجة الثقة في الحكومة، فى قدرتها على تأمين التفاعلات الرقمية مع المواطنين وحماية بياناتهم ‏الخاصة من خلال تفعيل تدابير التحقق المناسبة (‏Authentication Measures‏)،

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *