الخميس , 24 أكتوبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / الخلاف والعقل والتعقل
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الخلاف والعقل والتعقل

قلم عادل شلبى

حاجة بالفعل فى منتهى الغرابة مانراه على الميديا من أصحاب الأراء الأخرى الذين يهدمون ولا يعمرون يدمرون ولا يبنون يقولون افكا من الأقوال دون أسانيد أو برهان بل هم يبنون أرائهم الهدامة على خزعبلات واشاعات وأكاذيب ما أنزل الله بها من سلطان هؤلاء أقول لهم اتقوا الله فيما تقولون اتقوا الله فى أنفسكم والأخرين فماذا بعد أن تنتصر لرأيك المبنى على أكاذيب واشاعات والبعيد بالفعل عن معتقدنا الاسلامى الذى يأمرنا بنشر الكلم الطيب الذى يبنى ويعمر والذى يتحدى كل ما هو شر بكل ما هو خير نعم اسلامنا يأمرنا بذلك أما لو كنت انت تجهله فاذهب الى عالم فى الدين عالم فى المعتقد انت تثق به وأسئله وبعد سؤاله ارجع مع نفسك كى تراجعها واتبع ما أشار عليك ذلك العالم بالدين الاسلامى والمعتقد الحنيف ولكن بعيدا عن الذين تحزبوا وبعيدا عن الذين أضلهم الشيطان كى لا يفتونك خطأ وعمدا ان هذه الحياة لقصيرة جدا ولا تساوى لحظة واحدة فى نار جهنم التى أعدت للخاطئين الذين ينشرون الأكاذيب بين الناس للقضاء على الحق للقضاء على الدين ونشر الفتن بين الناس وكما عرفنا أن الفتنة أشد من القتل فأنتم تقومون باذكاء الفتن ونحن نعلم علم اليقين أن معظم الناس معنا رافضين لكل ما تنشرون من أكاذيب مغرضه وكل من خرج لمقابلة الرئيس السيسى فى المطار عند عودته من الغرب ما هم الا محبين للوطن داعمين لكل أمن واستقرار وكل حراككم حقدا دفين على كل الانجازات التى تمت والانجازات التى تتم فى هذه الأيام ونحن جميعا لنا شرف الانتساب الى مؤسساتنا العسكرية ولكل مؤسساتنا الوطنيه حبا فى التنمية حبا فى كل تقدم ونهوض يخدم أبناء هذا الشعب المصرى الصبور وجيشنا هو أبنائنا فمن كل بيت فى مصرنا هناك ظابطا فى الجيش أو قائدا فيه او جندى يحمل لواء الوطن فى الدفاع عن مصرنا الرائدة لكل العالم من حولنا بما أنعم الله عليها من موقع فريد وحباها بأنعم لا تعد ولا تحصى نعم أنتم يامن تتحدون مصرنا بأكاذيبكم ووصفكم لأهلها انهم كما تقولون هذا الشعب المصرى العظيم صاحب كل انتصار على الغرب نعم الغرب كله بما فيهم الكيان الصهيونى لم ولن يغلب فى اسقاطكم فى كذبكم ولم ولن تصلوا الى شىء من أهدافكم التى تتفق وأهداف العدو فى النيل من مصرنا والنيل من كل وطننا لقد وعى الشعب المصرى الدرس جيدا رغم أنه ومعظمه لم يشترك فى تلك الثورة التى خطط لها من قبيل الأعداء فى 25 يناير كى يصلوا الى الدمار والتدمير لمعظم الدول العربية أنتم مازلتم أغبياء جهلاء بما يحاك من الغرب كى يصلوا الى أهدافهم وهم يستخدمونكم كمعاول هدم لشعوبكم ووطنكم كما استخدم من قبلكم لهذا الشأن ولكن أفشلهم كل الشعب المصرى فى ثورة تلاتين يوليو الثورة الحقيقية لكل الشعب المصرى والذى وقف مع هذا الشعب معظم المؤسسات الوطنية الوفية لشعبها ولدينها ووطنها فأين هم الأن عملاء الغرب فى بيع الأرض والعرض هم فى أحضان أكبر قاعدتين غربيتين ينفثون سمهم على كل الوطن أكاذيب وخزعبلات واشاعات ما أنزل الله بها من سلطان وكلنا يعلم أن ما تدعون اليه هو الافك وهو طريق الشيطان فى القضاء على كل بنيان فاتقوا الله فى أنفسكم وأتقوا الله فى دينكم وتوقفوا عن هذا الكذب وعن هذا الكلام الذى يبنى فتن تهدم كل الوطن ونحن مع أبنائنا أبناء القوات المسلحة المصرية ومع رئيسنا الرئيس عبدالفتاح السيسى ومع كل مؤسساتنا الوطنية من أجل البناء والتعمير من أجل التنمية والنهوض وكل تقدم نصرة للدين ولكل الوطن تحيا مصر يحيا الوطن بخير أجناد الأرض فى كل العالمين

عن هنا المنياوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *