الأربعاء , 23 سبتمبر 2020
الرئيسية / محافظات / الحملة القومية للنهوض بحصول البنجر بمحافظة الغربية
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الحملة القومية للنهوض بحصول البنجر بمحافظة الغربية

 

~~~~~~~~~~~~
متابعة سامى خضر
فى إطار الحملة القومية للنهوض بمحصول بنجر السكر وتحت رعاية المهندس على عبدالجواد بيومى وكيل وزارة الزراعة بالغربية والمهندس محمد سلام مدير عام الإدارة العامة للإرشاد الزراعي بالغربية والمهندس غريب حلمى مدير إدارة الإرشاد بالغربية تم تشكيل لجنة من مهندسى الإرشاد للمرور على زراعات البنجر بالمحافظة بحضور المهندس محمود عبدالعزيز منسق البنجر بالغربية والمهندس شحاته الكريدى رئيس قسم المحاصيل بإدارة الإرشاد بالمديرية والمهندس عماد عباس..مفتش إرشاد بالمديرية.والمهندس عبدالرؤوف مجد..مفتش إرشاد بالمديرية..والمهندس زكرياء البياع ..أخصائي البنحر بمركز المحلة الكبرى..تم اليوم الثلاثاء الموافق 9/10/2018 المرور على زراعات البنجر بمركز المحلة الكبرى وتم توعية المزارعين بأهم التوصيات الفنية لمحصول البنجر وهى..العوامل الرئيسية المؤثرة على إنتاجية محصول بنجر السكر..1- المحافظة على الكثافة النباتية للفدان بحيث لا تقل عن ثلاثين ألف نبات للفدان(30000نبات ويكون وزن الجذر المثالى للبنجر عند الحصاد من 1.5 : 2 كجم وبالتالى يكون الإنتاج من 45 : 60 طن/ فدان.) وللحفاظ على الكثافة بالترقيع..وليس بخف البنجر وإعادة شتل البنجر فى جور الترقيع.كما يجب مقاومة الأفات الحشرية.وخاصة دودة ورق القطن والدودة القارضة والحفار…2- التسميد الازوتى يؤثر تأثيرا كبيرا على المحصول.والجودة حيث يجب ألا تزيد كمية الازوت المضاف عن 60 : 80 وحدة ازوت..أى ما يعادل من 4 : 6 شكاير نترات.زنة 50 كجم./فدان..أو ما يعادلها وتضاف خلال 90يوم الأولى من عمر النبات..3- يعتبر الرى أهم العوامل المؤثرة فى إنتاجية المحصول.حيث أن تراكم مياة الرى خاصة فى الاراضى الثقيلة تؤدى إلى تقزم النباتات وضعف نموها.وعلى ذلك فاءن إحكام الرى عن طريق التسوية الجيدة والرى بالحوال وعلى الحامى من العوامل الرئيسية لزيادة المحصول وجودتة..4- يجب ألا يقل عمر المحصول عن 180 : 210 يوم من الزراعة.5- الإهتمام بمقاومة الحشائش أولا بأول حتى لا تؤثر على الإنتاجية…
ثانيا..تم توعية المزارعيين بمرض القلب الأسود..
تظهر الأعراض على هيئة مساحة سوداء وسط الجذور مع عدم وجود أى رائحة فى الأنسجة السوداء ويحدث ذلك عند زيادة معدلات مياة الرى..ونتيجة لنقص عنصر الأكسجين اللازم للعمليات الحيوية للنبات…ويمكن التغلب على هذه الظاهرة عن طريق إحكام عمليات الرى والصرف مع عدم الإسراف فى السماد الازوتى والعناية بالتسميد المتوازن بالعناصر الصغرى وتتشابة هذه الظاهرة مع أعراض لنقص عنصر البورن وانتشار هذه الظواهر تؤدى إلى إنتشار الفطريات الرمية واعفان الجذور خاصة فى الاراضى الثقيلة مع إرتفاع درجات الحرارة.وعدم إحكام عمليات الرى.
وفقنا الله وإياكم إلى خير مصرنا الحبيبة.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *