الجمعة , 15 نوفمبر 2019
الرئيسية / مقالات / الحب الروحى ظاهرة إنسانية خارقة وقوة حسية فائقة
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الحب الروحى ظاهرة إنسانية خارقة وقوة حسية فائقة

أخالد الدوفى& أً.د منال خيرى

– القوة الذاتية تشمل : الإيمان والحق واليقين . الأعصاب والإحتمال . العزيمة والارادة

– كل إنسان له هاله طاقية خاصة به تنزرق فينا كبشر تطل علينا من نافذة الحب الروحى والعشق الانساني

– سوف نتحدث عن احدى هذه الظواهر وهو الحب الروحى

– الحب يمثل رحيق واكسير الحياة والروح ترفرف كالطائر لتجد الأمن والأمان والسلام والتآلف

– الحب هو منبع الثقافة الحسية .. طوق النجاة .. هو مكمل النواقص وحاجة المحروم من الحنين

– الحب دافع ومحفز روحى ومصدر سعادة بالغة عند من ينعمون بوصال المحبين

– بالحب تتولد طاقة وعطاء لنقربه الينا ولا نستطيع ان نبعده

– الحب هو الجمال الذي لا ينسى وبسببه يدق طبول الفرح عند عبور الياس فليفظه بعيدا

– تشعر به عندما تجد نفسك تنغمس بكل ملذات الحب وما يحتويه من وعي حسي

– تشعر بتغير تدريجي بمنظورك وبمفهومك للعلاقات

– يتولد حس حقيقي بالنمو وتتحول الآهات الى انفاس متلاحقه ودوائر تتسع بالعطاء الذي نود ان نجد من نمنحه اياه

– الحب الحقيقى هو أن تزرع فى طريق من تحب وردة حمراء وتزرع فى خيالها حكاية جميلة وفى قلبها نبضات صادقة

– إذن لولا الحب لما كانت هناك حياة متكاملة سعيدة هانئة

عن هنا المنياوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *