الإثنين , 21 سبتمبر 2020
الرئيسية / ثقافة وفن / #الجيش_الذي_مشي_علي_الماء
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

#الجيش_الذي_مشي_علي_الماء

 

 

 

كتب عمرو حراز
كتيبة الاهوال تسير على وجه الماء

بعد معركة “القادسية” العظيمة التي انتصر فيها المسلمون على الفرس وكسروا ملكهم ..
.
سارت جيوش المسلمين بقيادة “سعد بن أبي وقاص” لإكمال فتوحات بلاد فارس والقضاء على ماتبقى منهم ..
.
حيث هربت جيوش الفرس وراء نهر دجلة، واستولوا على كل السفن، فكان عبور نهر دجلة مستحيلاً دون سفن لعظم النهر وكثرة الماء فيه !!
.
ولكن حدثت كرامة عظيمة أذهلت جيوش فارس !!
.
حيث استطاع “عاصم بن عمرو التميمي” بأمر من القائد “سعد بن أبي وقاص” اجتياز النهر و الموج المتلاطم بكتيبة “الأهوال” ومعه 60 من الشجعان ، والفُرس على الجانب الآخر من النهر ينظرون !!
.
حيث تمكنت الكتيبة من عبور النهر دون أن تغرق .. ودخل المسلمون الماء بخيولهم وهم يقولون حسبنا الله ونعم الوكيل فساروا على الماء كأنهم يسيرون على وجه الأرض اليابسة، في كرامة من الله سبحانه لاوليائه الصالحين !!
.
فلما رآهم الفرس أصابتهم الدهشة والذهول، وقالوا عن المسلمين: “مجانين مجانين”
.
ثم قالوا لبعضهم: “والله ما تقاتلون إنساً بل تقاتلون جنا”
.
وعندما وصلت كتيبة الأهوال وكتائب المسلمين الأخرى بعدها تباعا إلى الجانب الآخر من النهر ..
.
أمر سعد باقي جيش المسلمين أن يعبروا النهر وأن يقولوا عند دخول الماء: (( نستعين بالله و نتوكل عليه، حسبنا الله و نعم الوكيل، و لا حول و لا قوة إلا بالله العلي العظيم ))
.
ثم اقتحم بفرسه النهر واقتحم الجيش، فساروا فيه كأنما يسيرون على وجه الأرض حتى ملؤا ما بين الجانبين من النهر !!
فلا يُرى وجه الماء من كثرة الفرسان و الرجالة عليه، و جعل الناس يتحدثون على وجه الماء كما يتحدثون على وجه الأرض !! الله أكبر
المصدر / كتاب “البداية” لـ الحافظ ابن كثير في “فتح المدائن”

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *