الثلاثاء , 22 أكتوبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / الثورة البيضاء
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الثورة البيضاء

قلم عادل شلبى

الكل يعلم تمام العلم واليقين أن كل الشعوب العربية اشتركت فى هذه الثورة المجيدة ثورة 23 يوليو المجيدة ضد كل طغيان وظلم وقهر لكافة المصريين والعرب ومن يقول غير هذا الكلام فهو واهم جاهل بمجريات الأمور التى كانت تتم على أيدى هؤلاء الاستعمارين وأعوانهم وحلفائهم فى كل مكان من وطننا العربى الكبير فما الاستعمار الغربى لكل وطننا العربى الا امتداد طبيعى للحروب الصليبية التى قهرها كل الوطن وكان السلطان صلاح الدين هو القائد المنتصر على كل دول أوربا مجتمعة حتى أجلاهم عن بيت المقدس نعم هذه الحروب الصليبية وما أعقبها من أستعمار دام على كل الوطن مئات السنين العجاف على كل مواطنى الوطن وخاصة مصرنا مهد الحضارات والأمجاد حتى تثنى للمستعمر تأصيل كل فساد يقضى على كل الأمجاد فى مصرنا وفى كل الوطن العربى حتى جاء الأشاوس من أبناء هذا الوطن رافعين رايات الجهاد والكفاح ضد كل ما هو استعمارى تحت مسميات كاذبة هدفها تركيع مواطنى كل الوطن العربى مع القضاء التام على كل العادات والتقاليد لكل مجتمعات وطننا العربى الاسلامى ونشر كل ماهو غث ونشر كل ما هو فاسد لمحاربة المعتقد الاسلامى ونحن هاهنا نرصد كل أفعال الاستعمار الأوربى على كل وطننا نهب خيرات الوطن والعمل الدائم على افقاره بل ونشر كل الأمراض بين مواطنيه وليعلم الجميع أن ثورة 23 يوليو لم يراق بسببها نقطة دم واحدة حتى تم لنا النصر شعبا وجيش فى أجلاء الملك وأعوانه أعوان المحتل نعم وحكمها الحكماء أصحاب كل ثورة بيضاء فى كل العالم من حولنا نعم كان الفقر يئن جميع المصرين ومعه المرض وكل فساد مبين أصل له الغرب فى مصرنا وفى كل الوطن حتى ظهور هؤلاء المجاهدين المكافحين من أجل الوطن والمواطنه ومن أجل رفعته والقضاء التام على كل فساد أصل له الغرب نعم وبفى هذا الفساد موجود فى عقول كل من يعارض ومازال يعارض هذه الثورة ثورة شعب مع جيشه من أجل الاسقلال التام والعمل الجاد فى جميع المجالات كى تتثنى لنا الحياة نعم كل من يعارض هذه الأعمال الفالحة التى أصلحت كل دمار وعمرت كل خراب كان أساسه المستعمر نجد هؤلاء ناقصى العلم جهلاء مرضى نفسيين هذه هى حقيقة الأمر نعم كانت الثورة ضد الاستعمار وأعوانه الاستعمار الذى جعل معظم السعب العربى فى السخرة والزراعة فقط بالنسبة لأكبر دولة عربية فى الشرق وكان محاربا لكل تقدم وتحضر فى مصرنا وفى كل الوطن حقائق لا ينكرها الا كل جاهل أو غبى أو مريض نفسى ونجد الأن على الساحة الاعلامية المغرضة التابعة للغرب الفاسد يشككون فى كل حق وهو الحق والأحق فهم كاذبون أغبياء مضلون يفعلون ما يأمرهم به الصهاينة الملاعين فى كل مكان لاسقاط هذا الوطن المبنى على كل حق مبين نعم هذا ما يحدث من هؤلاء المجاذيب لكل شيطان لعين ولسوف يندمون بل هم يندمون بالفعل على أوضاعهم المزرية فى كل وقت وفى كل حين ونحن نأمل من قيادتنا الحكيمة بعد تمام كل انجازاتهم الرشيدة فى رفعة هذا الوطن تدشين الكثير والكثير من المشاريع الزراعية والصناعية التى ستقضى باذن الله على كل مشاكلنا الاقتصادية والاجتماعية على أيدى قادتنا الحكماء من مؤسساتنا العسكرية المخلصين الأوفياء فى حب الله ثم الوطن . تحيا مصر يحيا الوطن

عن هنا المنياوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *