الأربعاء , 22 يناير 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / الثقه والغرور هناك فرق بين الثقه والغرور
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الثقه والغرور هناك فرق بين الثقه والغرور

كتبت/سماح القصاص

مكتب القليوبية

……! والفرق لا يتعدى مقدار الشعره …الغرور ينقلب ضدصاحبه …، أما الثقه فهي أكبر الدوافع لدا صاحبها وتساعده ع تحقيق المستحيل بأسهل الطرق وكلما زادة زاد نسبة الانتصار….. اعلم جيدا الفرق بين الثقه بالنفس والغرور ، الثقه بالنفس من صفات العقلاء والعلماء ،وهي التي تقودك الي تحقيق احلامك وتحولها الي واقع ملموس الثقه بالنفس ذكاء.الثقه بالنفس تأتي من عوامل عده ،

اهمها تكرار النجاح ، تجاوز الصعوبات والمواقف المحرجه ، والحكمه في التعامل .. ومعرفه النفس علي تقبل النتائج مهما كانت ، وهذا شيء إيحابي اما الغروووور .. الغرور صفة من صفات الجهلاء الذي يقودهم الي السكون وعدم تحقيق اي شئ ،وان الغرور يمكن ان يهدم الاحلام والغرور غباء .

. وشعور بالعظمه وتوهم الكمال اي ان الفرق بين الثقه بالنفس وبين الغرور هو ان الأولي تقدير للامكانيات المتوافره اما الغرور فقدان أو إساءه لهذا التقدير وقد تزداد الثقه بالنفس لدرجه يري صاحبها في نفسه “

القدره علي كل شيء” فتنقلب إلي غرور .

. يقال بأن ما بين الثقه بالنفس والغرور شعره !! وكلما ازدادت ثقه الإنسان بنفسه كلما اشتدت تلك الشعره واقتربت من الأنقطاع !!ولا شك أن الثقه بالنفس تعتبر من العوامل الهامه التي تساعد علي استقرار ورقي الإنسان وتطورها

وكلما ازدادت ثقه الإنسان بنفسه كلما فرق شعرةفرق بسيط بين الجراءة و الوقاحه الطيبه والسذاجه الاحترام والاهتمام الثقه والغرور بعض الاشياء تحتاج تركيز لتوضيحها رغم صغرها ركز ثم افهم ذكاء والغرور غباء اما الغروووور

.. فشعور بالعظمه وتوهم الكمال اي ان الفرق بين الثقه بالنفس وبين الغرور هو ان الأولي تقدير للامكانيات المتوافره اما الغرور فقدان أو إساءه لهذا التقدير وقد تزداد الثقه بالنفس لدرجه يري صاحبها في نفسه “

القدره علي كل شيء” فتنقلب إلي غرور .. يقال بأن ما بين الثقه بالنفس والغرور شعره !! وكلما ازدادت ثقه الإنسان بنفسه كلما اشتدت تلك الشعره واقتربت من الأنقطاع !!ولا شك أن الثقه بالنفس تعتبر من العوامل الهامه التي تساعد علي استقرار ورقي الإنسان وتطورها

وكلما ازدادت ثقه الإنسان بنفسه كلما اصبح أكثر قدره علي مواجهه مصاعب الحياه ومتطلباتها وهمومها ولكن إذا ما تجاوزت الثقه بالنفس الحد المطلوب والمعقول فإنهابذلك تصبح وبالاً وخطراً علي صاحبها !لأنها في هذه الحاله ستتحول إلي غرور ..ولا يخفي عليكم مدي خطوره الغرور علي الإنسان والمساوئ التي قد تنجم عنه !

فهل من طريقه يا تري .. يمكننا التعرف من خلالهاعلي مقياس ومقدار الثقه بالنفس لدينا ؟وهل من طريقه نستطيع من خلالها أن نتجنب الوصول إلي مرحله الغرور والوقوع في مهالكه.. فهذه بيدك انت من الصح ومن الغلط من الصفات الجمليه ومن الصفات السيئه.

الثقه بالنفس قوه ايمان ثقتك بالله ثم نفسك واثق الخطوه يمشي ملكا ام الغرور ضغف ايمان وضعف نفس ومرضي نفسي وتكبر همسات….. .

عن khaled

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *