الخميس , 24 أكتوبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / التوجه الأفضل ناحية الأصوب
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

التوجه الأفضل ناحية الأصوب

قلم عادل شلبى

ما مر بنا من أيام وما مر بنا من أحداث هى مرسومة بدقة مبالغة أسهم فيها كل الاعلام العربى بما لا يرقى الى اسمه وهو العربى بل فى الأصل عربى ولكن الميل غربى لأنه يثير كل الفتن داخل المجتمع العربى من نشر خزعبلات وأضاليل وأكاذيب الغرب على ألسنة عملائه لكى ينشروا بين الجميع عدم الثقة وعدم الأمن النفسى الذى يأتى بكل استقرار مجتمعى فى الأفعال والأعمال والسلوكيات الناجحة التى تؤدى الى النجاح فى كافة الأعمال التى يهتم بها الوطن فى التمية والانتاج والتصنيع نعم انهم يلعبون على أوتار كل المجتمع كى يصلوا به جميعا الى الهازوية يجب أن نستيقظ ونحاربهم بنفس فكرهم الشرير الذى يحاربوننا به نعم نحن أعلم منهم فى هذا الشأن ولقد سعدنا كثير بالتأثير على هؤلاء التابعين لهم دون فكر أو علم او توعية واسترجاع اعلامنا وعودته مرة أخرى الى اسمه الحقيقى ولكن مطلب يجب أن ينفذ ليس بهذه الوجوه الكريهه كى يكونوا اكثر مصداقية عند الجمهور المصرى والعربى استرجاع اعلامنا الينا نصر فى حد ذاته كى نقطع عليهم طريق الغواية الذى يمارسونه على كل الشعب المصرى والعربى من أجل الانحطاط والهزيمة النفسية التى تأتى بكل الهزائم المجتمعية ولكن بنفس هذه الوجوه التى أضرت الكثير والكثير وأتت بكل دمار وتدمير فهذا لا يصح على الاطلاق يجب تغير هؤلاء المرجفين كى نكون مصداقيين فى كافة ما نريده من هذا المجتمع الناجح فكريا ومعتقديا من أجل الوصول الى النجاح فى كافة الأعمال التى ترقى بهذا المجتمع الصادق مع نفسه ومع الأخر فالتوجه الأفضل ناحية الأصوب ليس من الصعب تطبيقه أو تنفيذه ولكنه من السهل اليسير مع الاعداد لبرامج تنشر كل أمن وأمان واستقرار نفسى كى يعم على المجتمع العربى بكل خير ونصر فى كل الاتجاهات التى تأثر على كل تنمية وتقدم واعمار فى كل الوطن وبمصرنا التى هى رائدة كل الوطن العربى الكبير ورائدة كل العالم من حولنا شرقه وغربه وكل اتجاهاته نعم نحن مركز كل العالم من حولنا ويجب أن نكون نحن رواده فى كافة ما يعنية نحن الحضارة نحن التقدم نحن التحضر فى كل العالم وكل العالم من حولنا يشهد بكل ذلك رغما عنه ورغما عن كل الأعداء فهذه حقيقة مثبتة فى التاريخ وقبل ظهور هذه النهضة والتقدم والتحضر الغربى المزعوم نعم مصرنا هى أم كل فكر فى كافة العلوم الانسانية وفى كافة العلوم التى تهم كل العالم من حولنا فيجب أن نكون رواد هذا العالم وبحق بما أتانا الله من نعم قالتوجه الأفضل ناحية الأصوب هو بناء الاعلام وكما نريد وحسب احتياجاتنا المجتمعية ولكن بوجوه غير هذه الوجوه الكئيبة التى جعلت من حياتنا هكذا وكما نرى غيروا الوجوه أعانكم الله ونصركم نصرا مؤزرا على كافة الأعداء فى الداخل والخارج أما بالنسبة للبرامج التى تبث الينا من قنوات عدونا اللدود تركيا وقطر بدعم من الغرب فيجب انتاج البرامج التى ترد على أكاذيبهم وتفندهم وتفضحهم لكل مجتمعنا حتى يصلوا الى كل انهزام فالباطل معروف نهايته والحق هو الباقى على الدوام

تحيا مصر يحيا الوطن بخير أجناد الأرض اللهم امين

عن هنا المنياوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *