الجمعة , 15 نوفمبر 2019
الرئيسية / منوعات / الانثي جبل صامد…بقلم/سماح القصاص
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الانثي جبل صامد…بقلم/سماح القصاص

 كتبت/سماح القصاص

مكتب القليوبية

الانثى!! مهما كان سنها كبير او صغير، مهما كانت قويه او عنيده ، فهى فى الاخر انثى بتحمل بدخلها حنان يكفي العالم دائما الانثى تبحث عن الاهتمام والاحتواء ، عن حب طاهر وعن احترمها لذاتها ، والانثى دائما تبحث عن شخص يقدرها لشخصها وروحها وجوهر مضمونها مش لجسمها او لجمالها، ونصيحه الجمال فعلا جمال الروح وجمال الشكل مع العمر بيروح المشكله فعلا ان في بعض الشباب والرجال فى المجتمع يبحث عن الشكل والجمال والمال !! قبل الأخلاق والروح لذلك نسبة الطلاق والخيانه تزداد بصورة كبيرة جدا ، افهم الانثى جيدا افهم تفكيرها واحترمها و كن صديقا لها،

صدقنى هترتاح فى التعامل معاها كل انثى يوجد بدخلها احساس يضعف وتستمد قوتها منك انت، لان انت بنسبه لها السند و الظهر ليها، الانثى كل ما سنها يكبر بتعقل اكتر وبتركز فى حياتها اكتر بتحس انها فات كتير من عمرها من غير اهتمام واحتواء وحب ، بتحس ان كل ده ضاع بين مشاكل الحياه مع ان الحل بسيط ،

ابحث عن الحب وعن الامان والاحتواء والحنان ومتخافش هتتصدم مره وانتين وعشره بس فى الاخر ربنا هيكرمك بشخص يبحبك بجد ، خليك قوى هترتاح فى حياتك ، الحياه تجارب وصدام ،

ولكن من يتغلب علي المشاعر القوة والوقف بصلابة ⁦الانثى القوية. الأنثي هي التي تتحدي ضغوط الحياة من أمامها صامدة كأن شئ لم يكن ، وهي التي تصنع السعادة لنفسها ولا تنتظرها من أحد ،

الانثي القوية تتمتع بجمال الاخلاق وروعه الإعتراف بالحق لا تدّعى الفضيلة ليست بحاجة لمنافقة الغير او التمسك بحياة، لا تعترف إلا باللون الأبيض والأسودلا تتقبّل من يتلّون واضحة الملامح جريئة القرار ت رقيقه مهما يجعلها أشجع نساء الأرض ،

رغم طفولة ما بداخلها مهما قيل في حق الانثى قليل .

تلك التي تساندك وقت الشدائد و تهتم بك و بأبنائك تلك الزوجة العظيمة تستحق منك كل شيء جميل و الأم من سهرت و تعبت لأجلك لتكبر، ََ

تستحق منك كل شيء جميل و كذلك حبيبتك التي بدأت معك مند الصفر حتى أصبحت جاهزا لا تتخلى عنها.َ الانثى التي تضحي كنز أوشك على الإنقراض في زمننا و الأنثى تبقى هي الحياة و العاطفة، مهما كبر سنها او صغر

و مهما كانت حالتها اكيد ان الزمن تغير و أن الجيل القديم كان احسن و أروع منا لكن لما لا نقتدي به، و نكون أفضل من كل الأجيال بالحب و الوفاء و الصدق

عن khaled

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *