الأحد , 9 أغسطس 2020
أخبار عاجلة
الرئيسية / مقالات / الافعي والحاشيه
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الافعي والحاشيه

 بقلم/اسلام جمال الغبير

. ذات يوما. كانت هناك شركة مكونه من ثلاثه افراد. المدير والموظف والعامل ومكثوا ما يقرب من عامين لا يوجد بينهم الا الموده والحب والتقدير. حتي. بارك الله لهم في عملهم. ويوما بعد يوم. اذ بهذه الشركه تكبر. وتكبر. واضطر لاستقبال فريق ذو خبره يناسب بيئه هذا المكان. ومع تلك السياسه. المحنكه. من قائد ومدير. كان يدير ذلك دون ان نسمع صوتا له فكان دائما. يعمل. في صمت. متفاني في اداء عمله. حتي. بهذا المكان يستمر في النجاح ويحتاج ايضا. الي عماله جديدة ليستمر النجاح. وذات يوما. أتت اشببه بالديكتتاتور الذي يحكم دون ان تراعي الاخرين. فكانت تعمل علي مبدأ فرق تسد. فتقرب من شخصيه الف حتي. تنال ما تريده وتذهب الي شخصيه ب. وتقص ما يحلو لها. من. كلام. تبخ به كما تبخ الافعي فريستها حتي تلدغها. فتموت فكان هذا الاسلوب ظل في هذه الشركه حتي انقسما الي فريقين. فريقا. ظل بجوارها. كالحاشيه لا حول لهم ولا قوة حيث انهم يظنون بانها صاحبه مصدر الرزق. وفريقا. ظل يفكر في الرحيل. اليوم قبل الغد. اما عن المدير. فاستسلم. لها وظن بأنها صاحبه الحق حتي بات الفريق الثاني من كثرة الظلم. اضطر. للاشتعال دون اعطاء انذار. فقد تحملوا. الكثير حتي انفجروا فمنهم من إنسحب حفاظاً علي. الأيام الذي مكثها معهم. ومنهم من قام بخناق معها لكي يجد مبررا له حتي يرحل. ومنهم رحل لمكان اخر. حتي يجد المدير نفسه والافعي اما الحاشية فقامت بلدغهم فلقد نجحت فيمن كانت تفكر به وغرقت الشركة في بحورا من الخسارة. واعلنت الشركه إفلاسها وخسر المدير. كل شئ. يملكه من مالا. واهل وأصدقاء

عن alhadathlive

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *