الجمعة , 18 سبتمبر 2020
الرئيسية / تقارير / الإعلامية ياسمين سيف الدين ببرنامجها “شاى بالياسمين” تناقش قضية غاية الأهمية، الزنا عبر مواقع التواصل الاجتماعى
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الإعلامية ياسمين سيف الدين ببرنامجها “شاى بالياسمين” تناقش قضية غاية الأهمية، الزنا عبر مواقع التواصل الاجتماعى

كتبت غادة فاروق
ناقشت الإعلامية ياسمين سيف الدين ببرنامجها “شاى بالياسمين”، المذاع على فضائية LTC ، قضية غاية الأهمية، الزنا عبر مواقع التواصل الاجتماعى، والقصور التشريعى فى جريمة الزنا الإلكترونى. واستضافت سيف الدين فى لقائها المستشار ميشيل حليم – المستشار القانونى لجريدة التحرير، حيث أقر بفساد تشريعى وعدم وجود نص صريح يُجرم الزنا عبر مواقع التواصل الاجتماعى، الأمر الذى من شأنه يؤدئ لإفلات المجرم من العقاب. كما استضافت الداعية الإسلامى محمد الملاح، والذى وجه رسالة بأن التوعية والإيمان والرجوع إلى الله هو الحل الوحيد لمجتمع أفضل، وأن الزنا عبر مواقع التواصل الاجتماعى إن لم يكن ليس له نفس العقاب المقرر لزنا المحصن أو غير المحصن إنما هو فحشاء وبمثابة زنا. وناقشت ياسمين، الفرق بين ما هو الزنا وعقوبته في الشريعة الإسلامية، ورد ميشيل حليم، أن هناك فرق كبير فى تعريف الزانى ففى أحكام الشريعة الإسلامية الزانى قد يكون مُحصن أو غير مُحصن، أما القانون المصرى فقط عرف الزانى والزانية هم المتزوجون، أما بالشريعة الإسلامية فعقوبة الزانى مثل الزانية، أما عقوبة الزانية بالقانون المصرى تختلف عن الزانية فالزانى الرجل عقوبته ٦ أشهر، وعقوبة الزوجة الزانية سنتين. ووجهت الإعلامية ياسمين سيف الدين من خلال برنامجها رسالة لمجلس النواب المصرى بضرورة وجود تشريع صريح يُجرم الزنا عبر مواقع التواصل الاجتماعى باعتبارها جريمة تمس المجتمع بأكمله.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *