الجمعة , 15 نوفمبر 2019
الرئيسية / مقالات / الأوضاع الاقتصادية
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الأوضاع الاقتصادية

قلم عادل شلبى

الوضع الاقتصادى والأوضاع الاقتصادية لأم الدنيا وأمنا مصر الغنية ومن قديم الزمن والأزمان ومعروف للجميع ان مصرنا هى أغنى دول العالم بما تمتلكه من موقع عالميى هام يربط كل القارات وما حباها الله من طبيعة ساحرة ومن أثار تركوها القدماء المصريين أصاب أقدم حضارة بشرية على وجه الكرة الأرضية ومازالت الأراضى المصرية تحتوى على هذه الأثار والكنوز التى لا يضاهيها على الاطلاق أغلى الأثمان نعم وكل هذه الأثار وكل هذه الموارد الطبيعية مع وقوعها بين بحرين عظيمين البحر الأبيض والبحر الأحمر كلنا يعلم ذلك وشريان الحياة النيل العظيم هبة الله لمصرنا وأراضى خصبة غنية كلها خصوبة أدت فى الأزمان السابقة الى صدارة مصرنا زراعيا وكان تغد سلة الغذاء لكل العالم فأين ذلك كله هو بالفعل موجود بوجود مصرنا أبد الأبدين والى أن يرث الله الأرض نعم نحن لا نعانى ازمات اقتصادية فى واقع الأمر بل نعانى من أزمات فى الضمير الجمعى لهذا الشعب الذى فتك به كل تسلط ومن قديم الزمان نعم كل قادة العالم أقروا أن من يملك مصر فهو يملك كل العالم ومعروفة للجميع هذه الأسباب التى تملها مصر ونملكها نحن المصريين نعم أقروا ذلك وعملوا على كل تسلط وعلى كل تجهيل لهذا الشعب المصرى بالذات من أجل عدم وصوله الى فكرتهم الخبيثة هذا الغرب عون الشيطان نشر كل فساد علمى وخلقى وأسس لكل فساد ادارى حتى أصبح له جذور غائرة فى النفوس وفى كل الادارات المعنية بشئون البلاد نعم هذا هو الواقع وهذه هى الأزمة التى تنتج أزمات وأزمات فى الاقتصاد وفى كافة كل ما يعنينا ويعيننا فى هذه الحياة فالاضطرابات التى تتم من حين لأخر هى من تخطيط هذا الغرب الصهيونى فى مصرنا وفى كل الوطن فليس من مصلحة العدو قوة العرب وخاصة قوة مصر التى تدعم القوة على كل المستويات الاسيوية والافريقية نعم لان مصر قوة ذاتية وقوتها نابعة من موقعها المتحكم فى كل العالم وما تملكه من موارد طبيعية فى كل أرضيها فهى من أغنى دول العالم لهذه الموارد التى يحتاج لها العالم فى استمرار العيش والحياة ولهذه الاسباب عمل الغرب على تجهيل كل المصريين فى كل المجالات العلمية مع نشره لكل فساد فى كل مصرنا من أجل اضعاف كل الوطن تبعا لذلك ولكننا قد رأينا بأم أعيننا ما قام به خير أجناد الأرض باقامة المشريع العملاقة والانجازات العظيمة فى كل مصرنا وشبكة الطرق التى وفرت على المصريين الجهد والعرق والمال مع حربهم الدائمة لكل ارهاب وفساد فى كل مصرنا بل وفى كل الدول المحيطة بنا من أجل أمننا الاستراتيجى نعم مصر تعود الينا ثانية على أيدى ابنائنا من قواتنا المسلحة خير أجناد الأرض مع استمرارهم فى اقامة المشاريع الزراعية المتنوعة والمختلفة والمشاريع الصناعية التى ستعيد لمصرنا دورها الهام فى نهضة كل الوطن العربى بل نهضة كل العالم من حولنا كى نستطيع وبجدارة الحفاظ على هويتنا العربية الأسيوية والأفريقية فى أن واحد نعم مصر تعود ثانية لصنع الحضاة الانسانية من جديد كما فعلها أجدادنا القديم من قديم الزمان فمصر أغنى دولة فى العالم مع العمل الدائم فى القضاء على كل فساد واقامة المزيد من المشاريع الزراعية والصناعية على كل شبر من أراضيها للقضاء على البطالة بين الشباب وللقضاء أيضا على كل فساد .
تحيا مصر يحيا الوطن بخير أجناد الأرض

عن هنا المنياوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *