الإثنين , 22 يوليو 2019
الرئيسية / مقالات / الأساليب التعجيزية
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

الأساليب التعجيزية

كتب عادل شلبى

من يملك مفاتيح اللغة يملك مفاتيح الجنة بحق لا عن باطل أبدا نعم عهدنا فى كل ماسبق هذه الحقيقة العارية التى تذهب كل مذهب بنا نعم لقد جولنا وصولنا فى كل فكر موضوع من هؤلاء الفسدة الملاعين فى كل وادى وفى كل بقاع الارض نعم لقد جولنا وصولنا ولكن بعد أن حفظنا فهما ولغة لكل معتقدنا الحق الحقيقيق والعدل المبين فى كل أرجاء دنيتنا الرحيبة بنا وبفكرنا ولغتنا حتر استعمرنا كل العقول وكل القلوب فى كل العالمين ولكنهم بصلفهم وكبرهم لا يؤمنون خوفا على مصالحهم الزائلة فى هذه الدنيا الفانية أمامنا أجمعين وكل الدلائل من حولنا تشير اليهم انهم هم الكبر وكل تغطرس فى كل العالمين نعم انهم هم لمغضوب عليهم من رب العالمين أتباع كل ابليس لعين نعم سيهجوهم فى الأخرة شر هجاء لرب العهالمين نعم كيف يكون ملاكا وكيف يكون شيطان لعين نعم انها فتنة من رب العالمين كى يمحص عباده المخلصيبن من الأرزلين تأكيدا لأنفسهم أمام أنفسهم وأمام كل العالمين وانه لعالم بهم ولكن ليقيم عليهم الحجة أمام كل العالمين ليس عن ضعف وانما هى ارادة رب العالمين وليس لنا فيها تأول الا ما قد رأينا وفهمنا من خلال حقبات من التاريخ غائر ومن ميئات ألوف السنين فأطفىء لظى القلب بشهد الرضاب فانما الأيام مثل السحاب وسنجد أنفسنا أمام مشهد عظيم يتمنى فيه الكافر أنه لو كان تراب وهيهات لما يطلبون أنها الحاقة وما أدراك ما الحاقة يا ويلهم مما يوعدون نارا تسطلى كل من حولها وكل من فيها والعذاب قائم بتجديد جلودهم ولحومهم ليذوقوا العذاب الأليم لما اقترفوا من مفاسد واجرام وارهاب وقتل لابعاد المتقين عن طريق الصراط المستقيم ان هذه الدنا فانية بما فيها وبمن فيها نعم والأخرة هى الحيوان والأبدية لكل من أجرم وأفسد أبعد كل مؤمن عن ما أمن به من حق وعدل وعمار فى هذه الأرض التى خلقنا الله من أجل تعميرها بنشر كل حق وعدل وخير نعم العمار هو التوحيد العمار هو العبادة الحقة العمار هو الخير لكل البشرية فى كل الأرجاء نعم وقفوهم انهم مسؤلون ذاك الغرب الصهيونى اللعين والصهاينة فى كل مكان ملاعين انهم اتباع ابليس فى نشر كل فساد فى كل العالمين انهم أعداء الرحمن ولا يدرون من هو الرحمن الرحمن لعباده المتقين والقاهر لكل شيطان رجيم انهم ضعفاء مجانين كيف يتحد العبد من خلقه من طين نتن أساس الخلقة والخليقة كيف يكون ذلك أى عقل وأى منطق يقول بمثل هذا الكلام نبئونى ان كان عندكم تؤيل ينفى هذا الكلام ولم ولن يوجد فأين العقل عقلكم وأين القلب قلبكم وأين الفكر الراقى للوصول الى الرشد لما يحدث لكل الوطن من هؤلاء المهابيل فى كل مكان أهم المهابيل أم نحن هم يملكون كل باطل مع كل كذب مع كل نفاق ونحن نملك كل عدل وكل حق فلما كل هذا التغاذل الذى نراه كل الشعوب العربية تؤمن ايمانا جازما أن الحق وكل حق معها وأن الله خالق كل الخلائق معها نعم انها الحقيقة فلا مراء فى ذلك على الاطلاق نحن قوة لا نقهر بما قد أمنا وبما نؤمن به ومن قديم الزمان متجدد بتجدد كل الأحداث التى تمر على كل الوطن نعم اننا المؤمنون الموحدون لذات الله العلية فى كل الكون بل كل الأكوان نعم النصر لنا ولكن عندما ندخل عليهم الباب فانهم جميعا غنائم لنا بما اكتسبت أيديهم من مظالم ليس لنما فى المبتدى ولكن لخالقنا وخالقهم وهو المنتقم الجبار لهم على أيدينا باذن الله وكل قريب أتى باذن الله ولسوف تشهدون ولسوف تعلمون والعاقبة للمتقين الموحدين لذات الله العلية فى كل الكون وفى كل الأكوان . نبؤهم نحن قوم مؤمنون نمتلك القوة الخارقة والحارقة لكل أعداء الله فى الألين والأخرين . تحيا مصر يحيا الوطن مالك زمام كل العالم

عن هنا المنياوى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *