الأحد , 31 مايو 2020
الرئيسية / منوعات / ابنك صناعة يديك علمه من غيرما تألمه حنانك هو علامك
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

ابنك صناعة يديك علمه من غيرما تألمه حنانك هو علامك

 وائل فارس عايشه مدير مكتب الغربيه

حنان حمدى الكاشف -الدقهليه

افادت فايزه جورج ان ابنك صناعة يديك علمه من غيرما تألمه حنانك هو علامك ازاي اخد موقف من ابني اللي عمره سنتين فأكثر احيانا نقول لنفسنا هو يفهم حاجة ف السن ده.. ايوة طبعا يفهم اوقات ولادنا يضربو انت بقي ممنوع منعا باتا ان نرد الضرب بالضرب .. كده هيتعلم انها فعلا وسيلة من وسائل التواصل و التفاهم بين البشر .. مينفعش .. كل اللي هنعمله ان هنمسك ايده و نمنعه انه يضربنا طيب لو الطفل دخل في نوبات من دي و رمى نفسه على الارض .. الحل هنا هيكون التجاهل التام .. مفيش رد فعل لا بالسلب ولا بالإيجاب .. استجابتنا بأي طريقة معناها بالنسبة ليه انه نجح يضغط علينا او يلفت انتباهنا بتصرفه ده وبكده الموضوع ده هيكرره تاني و تالت .. مدام مش خايفيين ان الطفل يؤذي نفسه لازم نتجاهله خالص .. (طبعا مش محتاجين نقول ان احنا اكيد مش هننفذ اللي هو طلبه) الطفل (عند سنتين و نص تقريبا) هيبتدي يفهم كويس المشاعر و يكتسب حاسة التعاطف مع الآخرين. دورك ايه بقي يا ست الكل هنستخدم ده في تقويم الطفل و توجيهه .. هنزعل منه لما يعمل غلط و هنبين ده ،، هنشجعه و نفرح بيه لما يعمل الصح فالطفل هيبتدي يفهم الجمل البسيطة و برضو هيفهم ان في عواقب لأفعاله .فبدل ما كنا بنستخدم الكلمة الواحده او الكلمتين في التوجيه في السن الاصغر من كدا .. هنبتدي نشرح بطريقة مبسطة ليه اللي عملناه ده غلط .. يعني سبب واحد و نتيجة واحده .. بمعنى ( انت رميت اللعبة .. مش هتلعب بيها تاني).. مينفعش احاول اشرح انك لو رميت اللعبة ممكن تتكسر ولو فضلت تكسر لعبك الفلوس هتخلص و بابا هيزعل و مش هيرضى هيجيب تاني ومش هيكون عندك لعب !! مش هيفهم ابدا المنطق المركب في السن ده !! خدوا بالكم ….. و برضو هنبتدي نحط قواعد و ليسته بسيطة للحاجات الممنوعة و المسموحةوافتكري دايما ان

عن khaled

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *