الثلاثاء , 22 سبتمبر 2020
الرئيسية / محافظات / أهالى المرابعين يشيعون جنازة الشهيد ” عبدالونيس عادل صبحى ” بحادث شمال سيناء…بمشاركة محافظ كفرالشيخ
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

أهالى المرابعين يشيعون جنازة الشهيد ” عبدالونيس عادل صبحى ” بحادث شمال سيناء…بمشاركة محافظ كفرالشيخ

تابع عطيه الحوفي

في موكب جنائزي مهيب؛ شيع الآلاف من أهالي قرية المرابعين والقرى المجاورة بمركز كفرالشيخ، اليوم الإثنين، جنازة الشهيد مجند عبدالونيس عادل صبحى، 24 عاماً، شهيد قوات الشرطة، الذى استشهد أثناء تأديته الواجب الوطنى صباح اليوم بمنطقة الأحراش برفح بشمال سيناء. وتقدم المشيعين الدكتور إسماعيل عبد الحميد طه، محافظ كفرالشيخ، يرافقة اللواء فريد مصطفى، مساعد وزير الداخلية لأمن كفرالشيخ، وعدد من القيادات الأمنية والتنفيذية والشعبية بالمحافظة، وعدد كبير من أبناء كفرالشيخ، لتشييعه إلى مثواه الأخير بمسقط رأسه، فى جنازة عسكرية مهيبة للشهيد؛ حيث عزفت الموسيقى العسكرية سلام الشهيد، بعد أداء صلاة الجنازة على الشهيد بمسجد قرية الجزيرة بكفرالمرابعين، بمركز كفرالشيخ، ودفن جثمانه الطاهرة، بمدافن العائلة بالقرية. وتحولت جنازة الشهيد إلى مظاهرة ضد الإرهاب، حيث ردد المشيعون الهتافات المناهضة للإرهاب، قائلين: ” لا إله إلا الله.. الشهيد حبيب الله “، و” الله أكبر.. الله أكبر “، و” لا إله إلا الله.. الإرهاب عدو الله “، مطالبين بالقصاص من الإرهابيين القتلة، مطلقين عبارات مؤيدة للجيش والشرطة في حربهم على الإرهاب الغاشم. ونعى الدكتور اسماعيل عبدالحميد طه، محافظ كفرالشيخ، الشهيد مجند عبدالونيس عادل صبحى عبدالعزيز، مقدماً أحر التعازي والمواساة لأسرته، ولرجال الشرطة، راجيًا الله عز وجل أن يتقبل الشهيد، ويلهم ذويه الصبر والسلوان ويحفظ شعب مصر العظيم من كل سوء ومكروه، قائلاً: إن هذا العمل الإرهابي لن ينال من قوة وعزيمة المصريين، مؤكداً حتمية انتصار الوطن على الإرهاب بفضل وحدة شعبه وصموده خلف قيادته السياسية، والتصدي لهذه الجماعات الإرهابية، والقصاص لشهداء الواجب الذين سقطوا وهم يدافعون بشرف عن أرض مصر وأمنها في شمال سيناء ضد قوى الشيطان والإرهاب الأعمى، الذين باتت نهايتهم وشيكة على أيدي رجال الجيش الأبطال، ورجال الشرطة البواسل.

عن admin

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *