الجمعة , 13 ديسمبر 2019
أخبار عاجلة
الرئيسية / منوعات / أقيم يوم 9 نوفمبر مهرجان الرسالة للأغنية العربية و الروحية في دورته الثانية متزامنا مع ذكرى المسيرة الخضراء و عيد المولد النبوي
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

أقيم يوم 9 نوفمبر مهرجان الرسالة للأغنية العربية و الروحية في دورته الثانية متزامنا مع ذكرى المسيرة الخضراء و عيد المولد النبوي

تحرير نور الهدى تهاني

مدير مكتب المغرب

 

 

 

أقيم يوم 9 نوفمبر مهرجان الرسالة للأغنية العربية و الروحية في دورته الثانية متزامنا مع ذكرى المسيرة الخضراء و عيد المولد النبوي المنظم من طرف الفدرالية “بلا حدود ” للعمل التنموي بمدينة وجدة.

نظم المهرجان مسابقة إقليمية لاكتشاف الأصوات، بعدها تم تقديم الأصوات الفائزة بالمسابقة على خشبة المسرح حيث أدوا بعض الأغاني العربية مع فرقة موسيقية رائدة بقيادة المايسترو “

رضا الإدريسي ” صحبة فرقة الأطلال الموسيقى و غناء التراث برئاسة الفنان “رشيد بووشمة”. • شارك في المهرجان مجموعة من المطربين و المطربات المغاربة و المحليين كالفنانة غزلان الشركي،و لطيفة الطارفي،و جناة شملال،

و سارة خايف الله ،و سكينة غانمي وكذلك المطرب و الفنان رشيد بووشمة و عبد الرحيم بقالي و عزالدين الطاهري بأغاني الزمن الجميل لأم كلثوم و نجاة الصغيرة و فيروز…إضافة لأغاني مغربية وطنية خالدة

. • تم تقديم الشواهد التقديرية للداعمين و الشركاء لكل من رئيس المجلس الإقليمي ورئيس العام لمجموعة عقار الشرق السيد “هشام الصغير”، ثم المدير الجهوي للثقافة و الإتصال السيد “جوهر محمد “

،والمقاول المتميز دائما السيد “يوسف هوار” ، وكذا السيد “عبد الرحيم بعيوي ” مدير شركة “bioui travaux “.كما شكر مدير المهرجان كل للداعمين و المساهمين في نجاح المهرجان. في آخر السهرة، قامت السيدة “أميمة الإدريسي ” عضوة بالفدرالية “بلا حدود” للعمل التنموي برفع برقية الولاء للسدة العالية بالله الملك محمد السادس ،نيابة عن السيد “رشيد بووشمة “

المدير الفني و التنفيذي لمهرجان “الرسالة للأغنية العربية و الروحية “و رئيس فدرالية “بلا حدود “للعمل التنموي بوجدة .

كان المهرجان ناجحا، و ذلك بشهادة الجمهور الغفير الذي حضر الحفل.

عن khaled

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *