الخميس , 24 سبتمبر 2020
الرئيسية / إسلاميات / ؛لقاؤنا في تلك الجنان؛
style="display:block; text-align:center;" data-ad-layout="in-article" data-ad-format="fluid" data-ad-client="ca-pub-3754746322068505" data-ad-slot="2723352953">

؛لقاؤنا في تلك الجنان؛

كتب .الداعيه الإسلامي.عبدالرحمن عويس 

لقاؤنا في تلك الجنان

بسم الله الرحمن الرحيم

إن الله سبحانه وتعالى خلقنا في الأرض وامرنا أن نتحابا فيه ومن أجله لا لشيء آخر  وان يكون هناك بين الناس ألفة وترابط وإخاء ولذلك قال نبي الرحمة (المَرْءُ مَعَ مَنْ أَحَبَّ) ” وقال أيضا للصحابي الذي شهد أنه يحب الله والرسول.قال له انت مع من احببت فهذه المحبه ،التي أمر الله بها عباده ، وندبهم إليها ، وهي من عرى الإيمان ، بل من أوثق عرى الإيمان وعلاماته : أن يحب الأنسان الإنسان ، لا يحبه لدنيا ولا مال ولا جاه ؛ إنما يحبه لله جل جلاله . 

فلقاء الاحبه إن كان صادقا يكون في تلك الجنات عند رب راضي غير غضبان  فلا تقلق أن فاتك شخص عزيز عليك فكن وااثقا بأن الله سيجمعكم  عنده في مستقر رحمته وذلك أن كان صادقا فإن أردت ان تكون في تلك الجنان  نقي قلبك من كل الاساوي التي فيه وصفي قلبك من الشحناء والبغضاء والكراهية وقرب الي احبتك وارتبط بهم حتي ولو كانو يبعدون بعد مسافات فإن اخلاصك لمن أحببته في الله لا يكون جزاءه الا تلك الرحاب التي نعيش حياتنا كلها ونحن متمنين أن تكون هيا دارنا وتذكر دائما وابدا إن الله سيرضك في دنياك واخرتك أن رضيته وان اخلصت له . يارب قرب لنا احبتنا ولا تبعدنا عنهم واجعل لقاؤنا في رحابك وانت راض عنا يا كريم .

عن alhadathlive

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *